أكبر كتاب في العالم
أخبار الإغترابمحليات

حركة امل وكشافة الرسالة الاسلامية/معركة تنهيان الدور النهائي للمسابقة الرمضانية.

عز الدين: الجنوب الذي بفيض بالمهارات والقدرات سيكون أهله أوفياء لتضحيات أبنائهم

أنهت حركة أمل شعبة معركة وكشافة الرسالة الإسلامية-الفوج الحسيني الأول-معركة الدور النهائي للمسابقة الرمضانية التي أقيمت في الخيمة الرمضانية (في باحة مركز الشـ. ِـهيد حيدر خليل) بأجواء حماسية ومميزة في حضور رئيسة لجنة المرأة والطفل النيابية النائب د عناية عز الدين ومسؤول الشباب والرياضة في إقليم جبل عامل الاستاذ غسان جابر والمسؤول التنظيمي للمنطقة الرابعة الحاج حسين معنى والمسؤول التربوي للمنطقة الرابعة الاستاذ علي سعد ورئيس بلدية معركة الحاج عادل سعد وكوادر حركية وممثلين عن الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة المشاركة في المسابقة ولجنة شعبة البلدة وقيادة الفوج وفعاليات تربوية وحشد من اهالي البلدة.

أشرف على المسابقة عدد من الأساتذة ذوي الاختصاص وانتهت بفوز :
– فريق كشافة الرسالة الاسلامية معركةعلى فريق ثانوية الشـ. ـهيد محمد سعد -العباسية- (عن المرحلة المتوسطة).

– وفريق ثانوية السراج -يانوح- على فريق ثانوية الشـ. ـهيد خليل جرادي -معركة- (عن المرحلة الثانوية).

قدم للمسابقة قائد الفوج الحسيني الأول الاستاذ محمد زيون الذي شكر كل الذين ساهموا في إنجاح هذا العمل المبارك وخص منهم بالشكر المهندس الاستاذ محمد معنى ولجنة الحكم الأساتذة: احمد يوسف ، علي سعد ، يسرى سلمان ، لينا نجم ، غادة غندور.

وقد ألقت النائب عز الدين كلمة بالمناسبة هنأت فيها الطلاب الناجحين والمشاركين وأثنت على هذا العمل الرائع والمميز الذي يترك الأثر الطيب ويبعث على الأمل والرجاء بأن خيرا كبيرا لا يزال حاضرا وان مساحة الأمل لا تزال متوفرة رغم كل الظروف الصعبة والسيئة التي يمر بها البلد.

واضافت: إن فعلكم هذا هو فعل إيمان وفعل إرادة فيه الكثير من المعاني السامية والكثير من القيم والدلالات الإيجابية التي يحتاجها الوطن فأقول للطلاب الاعزاء حافظوا على هذا التصميم والروحية ولا تضعفوا أمام التحديات فنحن نعول عليكم لتكونوا انتم الجيل القادر على التغيير والتحديث والإمساك بزمام الأمور بعقلية جديدة ومقاربات تقوم على المبادئ السليمة وعلى الأصالة والإيمان والأخلاق وفي هذا فليتنافس المتنافسون كما عبر القرآن الكريم وليس كما تمارس المنافسة اليوم للأسف بالسلبيات والتشاحن والبغضاء.

وختمت عز الدين: إن الجنوب الذي بفيض بالمهارات والقدرات سيكون أهله أوفياء لتضحيات أبنائهم وسنحافظ وإياكم من خلال الاستحقاق الانتخابي القادم على كل الانجازات التي تحققت ليبقى الوطن على صورة شهدائنا وتضحياتهم يليق بنا جميعاً.

وختاما تم توزيع الشهادات التقديرية على الطلاب الناجحين والفرق المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »